logo
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل في شبكة آيـات القرآنية . للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

ركـن العلـوم الشرعيـة كل ما يخص علوم القرآن والعقيدة والحديث والفقـه

مبدأ التوحيد في القرآن العظيم - الجزء الثاني ..!..!!

بسم الله الرحمن الرحيم مع الجزء الثاني من القرآن العظيم ومبدأ التوحيد سورة البقرة وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلاَّ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2009, 05:58 AM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العاصمة المقدسة
المشاركات: 121
مبدأ التوحيد في القرآن العظيم - الجزء الثاني ..!..!!


بسم الله الرحمن الرحيم

مع الجزء الثاني من القرآن العظيم
ومبدأ التوحيد


سورة البقرة

وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163)

دعوة إلى البشرية الحائرة أن تتوجه بالعبادة والدعاء إلى خالقها الحق , الرحمن الرحيم
وإلهكم -أيها الناس- إله واحد متفرد في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله وعبودية خلقه له, لا معبود بحق إلا هو, الرحمن المتصف بالرحمة في ذاته وأفعاله لجميع الخلق, الرحيم بالمؤمنين
وأيات الله تبارك وتعالى في الكون المنظور أمامنا كثيرة لا تعد ولا تحصى
فإذا رأيت سيارة جميلة سألت في أي مصنع صنعت ؟ ثم تدرك بعدها أن الذي صنعها إنسان خلقه الله ووضع في فطرته موهبة التصنيع , ثم خلق له المواد الخام مثل الحديد والبترول لكي يستخدمها في تكوين السيارة .
وهذا المثال البسيط يدلك أن لكل صنعة صانع , ولكل المخلوقات خالق عليم حكيم
وكما رأينا في المثال السابق دقة الصنعة تدلك على مقدرة الصانع ومدى علمه ..
وتلفتنا الأيات التالية إلى النظر والتدبر في ملكوت السماوات والأرض
والمتأمل في عظمة خلق السماوات والأرض يخر ساجد لله
وتدور الأرض حول محورها دون شعور منا بهذه الحركة الدقيقة
الناعمة , فكيف للأرض وهي جماد أن تدور بانتظام عبر ملاين السنين
بهذه الدقة حيث ينشأ اليل والنهار
وتدور في نفس الوقت في مدار حول الشمس وبنفس الدقة
حيث تنشأ الفصول الأربعة
ويختلف طول اليل والنهار مع هذا المدار
أين المحرك لهذه الأرض ؟؟
ومن يديره ؟؟
ونهبط إلى الأرض ونرى العجب
أولا البحار
وتشمل أكثر من سبعين في المائة من مساحة الأرض
وبها قوانين وضعها الله تعالى حتي تصلح لجريان السفن عليها


ثانيا مياه الأمطار وتكوين الأنهار وعلاقة كل من الشمس والبحار
والسحاب في منظومة علمية دقيقة لإستمرار الحياة على الأرض
حيث تتبخر المياه من البحار ومن سطح الأرض بفعل حرارة الشمس
مكونة السحاب الذي سخره الله بحيث لا ينفلت من الأرض
وينقى الماء ثم يعود مرة أخرى إلى ينابيع الأنهار
وتجري الأنهار وتتحرك يشرب منها جميع المخلوقات
فقد نقاها خالقها لكي تصلح للشرب والري
ولأنها أي مياه الأنهارمتحركة فهي لا تعطب
وتتجه دائما لتصب في البحار


وللحفاظ على مياه البحار من العطب وضع الله فيها
الأملاح التي لا تتبخر مع الماء الصاعد إلى السحاب
سبحان الخالق العظيم


هذه هي أدلتنا المادية على قدرة الله تعالى
فأين أدلة من يعبدون غير الله ؟
وأين أدلة الملاحدة الذين لايعترفون بوجود الخالق الأعظم ؟
وأين أدلة المشركين ؟


وأسمعوا إلى كلام الله العليم الحكيم وهو يوجهنا إلى النظر إلى تلك الأيات

إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)

إن في خلق السموات بارتفاعها واتساعها, والأرض بجبالها وسهولها وبحارها, وفي اختلاف الليل والنهار من الطول والقصر, والظلمة والنور, وتعاقبهما بأن يخلف كل منهما الآخر, وفي السفن الجارية في البحار, التي تحمل ما ينفع الناس, وما أنزل الله من السماء من ماء المطر, فأحيا به الأرض, فصارت مخضرَّة ذات بهجة بعد أن كانت يابسة لا نبات فيها, وما نشره الله فيها من كل ما دبَّ على وجه الأرض, وما أنعم به عليكم من تقليب الرياح وتوجيهها, والسحاب المسيَّر بين السماء والأرض -إن في كل الدلائل السابقة لآياتٍ على وحدانية الله, وجليل نعمه, لقوم يعقلون مواضع الحجج, ويفهمون أدلته سبحانه على وحدانيته, واستحقاقه وحده للعبادة.
والدليل الأخر الذي معنا اليوم يشعر به كل مؤمن
حين يرفع يده بالدعاء إلى الله , ويستجيب الله له
فالأحسان كما ورد في الحديث في الجزء السابق – الأحسان أن تعبد الله كأنك تراه
فإن لم تكن تراه فإنه يراك
هل رأيتم عقيدة أوضح من هذه ؟


وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)

وإذا سألك -أيها النبي- عبادي عني فقل لهم: إني قريب منهم, أُجيب دعوة الداعي إذا دعاني, فليطيعوني فيما أمرتهم به ونهيتهم عنه, وليؤمنوا بي, لعلهم يهتدون إلى مصالح دينهم ودنياهم
وعن أنس رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ "قال الله تعالى‏:‏ يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني ، غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة‏"‏ رواه الترمذي



والى الجزء التالي إن شاء الله




اميرالابداع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2009, 11:57 AM   #2
webmaster
الصورة الرمزية طارق مشاري
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في الآخره
المشاركات: 6,595
افتراضي

بارك الله فيك اخي الحبيب جعله الله في ميزاني حسناتك..
__________________
إن السمع و البصر و الفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا
طارق مشاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2009, 12:18 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: :+: المملكة المغربية :+:
المشاركات: 1,259
افتراضي

بارك الله فيك .. ~
الداعي للخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2009, 10:23 PM   #4
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 7,048
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحين

جعل الله ما تخط يداك في ميزان حسناتك مضاعف الأجر أضعافا كثيرة
ابن ماجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2009, 03:06 PM   #5
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العاصمة المقدسة
المشاركات: 121
افتراضي

الله يسعدككم احبتي الافاضل اشكركم على المرور الطيب
اميرالابداع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور حية للأخرة من القرآن العظيم صابر عباس حسن الركــن الإسـلامي الـعـــام 49 08-24-2012 08:11 PM
نور دربي -----الجزء الثاني---- أبو أروى ركـن الفلاشات و الفيديو الإسلامي 2 02-19-2010 06:02 PM
رحلة الخلود (الجزء الثاني) عاشقة الفردوس الاعلى الركــن الإسـلامي الـعـــام 13 10-15-2009 09:49 PM
من فضائل القرآن العظيم ... طارق مشاري ركـن العلـوم الشرعيـة 6 06-06-2009 11:25 AM
مبدأ التوحيد في القرآن العظيم - الجزء الأول..!!..!! اميرالابداع ركـن العلـوم الشرعيـة 4 03-26-2009 05:31 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن 02:59 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 PL2